News

أستاذ يتعرض للسخرية بعد أن احتاج لعمل إضافي في مطعم بسبب ضائقة مالية – اليوم 24

عادت قصة أستاذ الدراسات المصري يوسف صابر إلى التداول من جديد، عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد ما مرت حوالي سنة على واقعة تعرضه للسخرية وهو يعمل كنادل ومستخدم بمطعم لسد احتياجاته المالية، بعد عجز إيراداته من عمله كأستاذ عن سداد مصاريف دراسة أولاده وفواتيره المنزلية.

ويقول النشطاء، إن الأستاذ يوسف صابر تعرض للسخرية من سيدة عن طريق تصويره وهو في عمله الإضافي بالمطعم، بعدما قام بإنهاء دوامه الرسمي كمدرس للدراسات بكفر الشيخ، حيث قامت ببث صور وفيديوهات له، وهو يباشر عملية كنس واجهة أحد المطاعم، وبثها عبر صفحة “فايسبوكية”، وتضمينها تعليقات تفيد بازدواجية عمل الأستاذ بغية تشويه سمعته بين الطلاب ومعارفه.

وأثرت الواقعة بشكل سلبي على الأستاذ الذي تعرض لأزمة نفسية جراء ذلك الفعل، وأصبح يتردد على مستشار نفسي بغية تجاوز الصدمة النفسية التي تلقاها من محيطه الاجتماعي.

وسرعان ما تحولت قصة الأستاذ إلى منبع للإصرار والتحدي، بعد ما لقي هذا الأخير تضامناً واسعاً ودعما استثنائيا من أسرته ومعارفه والهيئات المدرسية، ليتم استدعاؤه لعدة تكريمات بالبلد، ويتعافى بشكل تدريجي من الآثار النفسية التي تعرض لها .

 



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close