News

الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية تستنكر انتهاك حرمة المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وتدين التطبيع – اليوم 24

استنكر المكتب الوطني للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية “انتهاك حرمة المسجد الأقصى، واعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المسلمين أثناء أدائهم لشعائرهم التعبدية يوم الجمعة وخلال شهر رمضان المبارك”. وطالبوا المجتمع الدولي” بحماية الشعب الفلسطيني والأماكن المُقدَّسة للأمَّة المُسلمة، من الانتهاكات المتكررة للعدوان الصهيوني الغاشم”.
وأدان المكتب في بلاغ صدر له مساء السبت، “الإرهاب الذي تمارسه قوات الاحتلال الصهيوني على المسلمين أثناء أدائهم لشعائرهم التعبُّدية، ضِدًّا في الأعراف الدَّولية والمواثيق الدَّاعية إلى السِّلم والسَّلام والتعايش”. معتبرا ذلك “مساسا بمشاعر المسلمين في العالم، ويغذي الصراع الدِّيني بين الأجيال ويقوض دعائم العيش المشترك” .
وعبر أساتذة التربية الإسلامية عن “رفضهم لكافة أشكال التَّطبيع مع الكيان الصهيوني أيَّا كان مجاله”. وطالبوا من وزارة التربية الوطنية المغربية، “تضمين المناهج التعليمية القضية الفلسطينية، وترسيخ الأبعاد الروحية للمسجد الأقصى في منهاج مادة التربية الإسلامية”.
كما وجه مكتب الجمعية دعوة لكافة فروعه بالمغرب، بـ”تخصيص أنشطة للتعريف بالقضية الفلسطينية، وبيان مكانة المسجد الأقصى عند المسلمين من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية” .



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.