News

الطلب ضعيف رغم رمضان – اليوم 24

 

على طول الطريق الرابطة بين مدينة مكناس ومركز بوفكران، من جهة مدينة الحاجب، اصطفَّ تجار الشريحة، وشرعوا في عرض سلعتهم، في انتظار ما ستجود به عليهم الطريق من زبائن.

محمد السلامي، تاجر شريحة، قال في تصريح لـ”اليوم24″، إن شهر رمضان فرصة لتسويق المنتوج، لكن الطلب خلال هذا الشهر الفضيل ضعيف، وتجار الشريحة يبيعون ” البركة وصافي “.

وأضاف محمد أن سبب ضعف الإقبال على الشريحة ارتفاع ثمنها، حيث يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد بين 40و 80 درهما، الشيء الذي يجده بعض الزبائن مكلفا، مع أن المنتوج جودة عالية.

وبخصوص الجهة التي تزود مكناس بالشريحة، أكد محمد، الذي يتحدر من جماعة بني ونجل في تاونات، أن الشريحة التي تصل العاصمة الإسماعيلية جبلية، لكن ثمنها في السوق مرتفع، عكس ما كان عليه الوضع خلال المواسم السابقة.

وتتنوع أصناف الشريحة التي يعرضها محمد، منها النابوت، والعوالي، والغدّان… كما أن طريقة عرضها تمزج بين الشريحة ” المزلكة ” كحبات سبحة، والشريحة المعجونة قطعا متوسطة الحجم، بالإضافة إلى الشريحة المعبأة في أكياس، وعلب صغيرة.

تجارة التين بمدخل مدينة مكناس، أضحت تتمدد خارج العاصمة الإسماعيلية، حيث يعمد تجار من تاونات، طيلة شهور السنة، إلى شحن كمية من الشريحة، ويتاجرون بها في خنيفرة، أزرو، ميدلت، الرباط، طنجة… ومدن أخرى من المملكة.



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.