News

توفير الحماية الاجتماعية للمحامي مدخل لنظام العدالة الناجح – اليوم 24

أكد محمد عبد النباوي الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية أن الحماية الاجتماعية للمحامي ولمكونات العدالة الأخرى، تعتبر مدخلاً نحو نظام عدالة ناجح، يوفر للقائمين بشأنها الأمان والطمأنينة في معاشهم، ويمكنهم من مواجهة الأزمات الاجتماعية والصحية.

وفي كلمة له في ندوة “الحماية الاجتماعية للمحامي – الواقع، الرهانات، والتحديات” المنظمة بمدينة فاس، سجل المسؤول القضائي أن “الحماية الاجتماعية للمحامي ترتبط بكرامته، التي هي جزء من شرف المهنة”. ولذلك يقول عبد النباوي، فإن الحماية الاجتماعية للمحامي هي حماية لكرامة المهنة نفسها. مما يدعو إلى الاهتمام بتوفيرها ودعمها، والتفكير في تحسين شروطها وظروفها.

وأضاف، أنه وإن كانت بعض هيئات المحامين قد أوجدت بمقتضى أنظمتها الداخلية أشكالاً متطورة للحماية الاجتماعية لأعضائها، بإبرام عقود للتأمين الصحي والتأمين على الوفاة والتقاعد مع شركات التأمين، ومع تعاضديات خاصة بالمنتمين لمهنة المحاماة، وغيرها، فإن القانون المتعلق بنظام المعاشات لفائدة فئات المهنيين، والعمال المستقلين المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي على المرض الخاص بفئات المهنيين، والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطاً خاصاً، يوفر كذلك فرصة أخرى لتغطية اجتماعية تتعلق بالصحة والتقاعد للمحامين ولباقي الهيئات المهنية المنظمة.




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.