Politics

خريطة سبتة ومليلية تخلق الجدل في اسبانيا وحكومة سانشيز ترفض الاحتجاج على المغرب

وبحسب النائبة لوبيز، فإن الرد الذي تم تلقيه هو استسلام جديد للمغرب وأفضل مثال على ما أسمته “ابتزاز” المغرب للحكومة الإسبانية، في موقف متطرف ينم عن عدم رغبة حزب فوكس في استقرار العلاقات بين البلدين.

ويذكر أنه في شهر مارس الماضي، أثارت معلومات حول وجود هذه الخريطة في السفارة المغربية بمدريد الكثير من الجدل.

وتظهر اسبانيا وجزر الكناري ضمن حدودها بنفس اللون في الخريطة، في حين أن المدينتين المحتلتين ظهرتا أنهما جزء من الحدود الوطنية للمغرب.

هذا وتحرص حكومة مدريد على الحفاظ على علاقات ودية مع المغرب، الذي يرى فيه رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، أنه “شريك استراتيجي لا غنى عنه، تجمعه باسبانيا علاقات إنسانية، واتفاقيات وروابط شكلت مصالح مشتركة بمرور الوقت”.

إلى ذلك، تحدث وزير الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس عن المغرب واصفا إياه “بالمفتاح” و”الشريك” الذي من المهم أن تكون لاسبانيا معه علاقات جيدة”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.