Sports

سان جرمان يدك أونجي بثلاثية ومرسيليا يؤجل تتويجه

بدا باريس سان جرمان في طريقه إلى حسم مبكر للقب عاشر في البطولة الفرنسية لكرة القدم عندما فاز بثلاثية نظيفة على مضيفه أنجيه الأربعاء، غير أن مرسيليا أجل تتويج المتصدر بفوزه الصعب على نانط 3-2 ضمن منافسات المرحلة الثالثة والثلاثين من “ليغ1”.

وعلى ملعب “ريمون كوبا” تناوب على تسجيل ثلاثية سان جرمان نجمه كيليان مبابي (28)، المدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس (45+2)، والبرازيلي ماركينيوس (77).

وبالتالي، عزز فريق العاصمة صدارته بوصوله إلى النقطة السابعة والسبعين، فيما بقي أونجي في المركز الرابع عشر مع 34 نقطة.

وعلى مقلب آخر، حقق مرسيليا فوزا صعبا على نانت، وبقي ثانيا مع 62 نقطة، بأهداف ديميتري باييت (39 و55 من ضربتي جزاء) والمغربي أمين حارث (75)، فيما سجل لنانط البرازيلي أندي جيروطو (29) وماركوس كوكو (41).

وبفوز النادي المتوسطي، تأجل تتويج سان جرمان إذ لا يزال الأول قادرا حسابيا على اللحاق به في حال فوزه بكل مبارياته المقبلة وخسارة فريق العاصمة لكامل مبارياته أيضا .

وكان سان جرمان سيحتفل الأربعاء بلقبه العاشر لو أن مارسيليا تعادل أو خسر. لكن رغم ذلك، أتم رجال الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مهتمهم على أكمل وجه.

ولم تنطلق المباراة على هوى بوكيتينو، مع إصابة مواطنه ماورو إيكاردي بآلام عضلية خلال الإحماء، لينضم إلى زميليه الغائبين ليونيل ميسي للإصابة، والبرازيلي نيمار للإيقاف.

رغم ذلك، كان سان جرمان سباقا إلى التسجيل بعد تبادل للكرة بين المغربي أشرف حكيمي ومبابي الذي انطلق داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بيسراه في الشباك (28).

وقبيل انتهاء الشوط الأول، تسلم الأرجنتيني أنخل دي ماريا تمريرة من زاوية، ولعبها عرضية كان راموس في انتظارها داخل المنطقة، فحولها برأسه في الشباك (45+2).

وحاول أونجي العودة بالمباراة في أكثر من مرة، وألغى حكم المباراة ضربة جزاء لصالحهم كان احتسبها بسبب خطأ على الألماني تيلو كيهرير، بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد (ڤار).

وعزز سان جرمان تقدمه بهدف ثالث برأسية قائده ماركينيوس الذي ارتقى لعرضية متقنة من دي ماريا (77).

وشهدت المباراة حالة طرد في الثواني الأخيرة للشاب إدوارد ميتشو جراء تدخل عنيف.

من جهة أخرى، أشعل نادي سطراسبورغ الصراع على المراكز المؤهلة إلى عصبة أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزه على ضيفه رين 2-1.

وسجل أهداف سطراسبورغ السنغالي حبيرو ديالو (4) ولودوفيك أجورك (77)، فيما أحرز مارتان تيريي هدف رين الوحيد (54).

وبهذا الفوز، انقض سطراسبورغ على المركز الرابع مع 56 نقطة، محاصرا بفارق الأهداف من رين الثالث وموناكو الخامس.

وكان موناكو تقدم مؤقتا إلى المركز الرابع قبل التراجع، بفوزه على نيس بهدف نظيف معززا حظوظه في مقعد ضمن ثلاثي المقدمة.

وحسم موناكو دربي “كوت دازور” بهدف الروسي ألكسندر غولوفين (45+2)، رافعا رصيده إلى 56 نقطة، متقدما بنقطتين عن نيس الذي بات سادسا ولم يحقق سوى انتصارين في آخر ثماني مباريات.

وهذا الفوز هو الخامس تواليا لموناكو بعدما كان أسقط رين نفسه في المرحلة السابقة 3-2.

أما في القاع، فكان بوردو الذي يحتل المركز ما قبل الأخير، يسقط في فخ التعادل 2-2 أمام ضيفه سانت إتيان في صراع الهبوط.

وتقد م بوردو أولا في المباراة بهدفين نظيفين سجلهما سيكو مارا (16) والكامروني جون أونانا (23).

غير أن سانت إتيان استعاد التوازن وأدرك التعادل على مدار الشوطين، بهدف أول عن طريق الغابوني دوني بوانغا (34) وثم أرنو نوردان (65).

وظن بوردو أنه خطف نقاط المباراة الثلاث في الدقيقة 89 حينما أحرز جيمي بريان هدفا ثالثا ، غير أن حكم المباراة عاد وألغاه بداعي التسلل بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد (ڤار).

وبهذا التعادل، بقي بوردو في مركزه التاسع عشر مع 27 نقطة، فيما رفع سانت إتيان رصيده إلى 31 نقطة وأبقى على مركزه الثامن عشر.

وفي مباريات أخرى، خسر ليل حامل اللقب أمام مضيفه رينس 1-2، فيما فاز لوريان على متز 1-صفر، وكليرمون فيران على طروا بالنتيجة نفسها، كما فاز لنس على مونبلييه 2-صفر وبريست على ليون 2-1.



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.

close